تأثير استخدام مياه مصرف بحر البقر على تلوث البيئة فى منطقة الحسينية بمحافظة الشرقية

تأثير استخدام مياه مصرف بحر البقر على تلوث البيئة فى منطقة الحسينية بمحافظة الشرقية

القسم : الدوريات

القسم :الدوريات رقم التصنيف :440 سنة الاصدار :2006 عدد الصفحات :150 الناشر :المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية مكان النشر :القاهرة

تأثير استخدام مياه مصرف بحر البقر على تلوث البيئة فى منطقة الحسينية بمحافظة الشرقية

تدفع ندرة المياه الإنسان إلى محاولة استخدام نوعيات من المياه قد لا تكون صالحة للاستخدام الآدمي كما يحدث - على سبيل المثال - فى منطقة الحسينية بمحافظة الشرقية حيث يتم استخدام مياه مصرف بحر البقر فى الزراعة وتربية الأسماك ، مع العلم أن تلك المياه تحتوى على مياه صرف صحى وأيضا على مياه صرف صناعى وزراعى ، وهذا يعنى أن تلك المياه قد تحتوى على ملوثات كيميائية وأخرى بيولوجية كما قد تلعب مياه مصرف بحر البقر دورا غير مباشر فى نقل أخطر الأمراض التى يمكن أن يتعرض لها الإنسان عن طريق تلوثها . وكان من أهم نتائج البحث أن حفظ الأسماك فى درجة -20درجة مئوية – لمدة ثلاثة أسابيع يخلصها تماما من أى طفيليات ، وكذلك تعرض الأسماك لمحلول الخل التجارى (15مللى/لتر ماء) لمدة ساعة يقضى على الطفيليات ، ويقلل من حيوية البعض الأخر . كما توضح النتائج أن التجميد عند درجة – 20درجة مئوية – يقضى تماما على معظم أنواع البكتيريا فى أنسجة الأسماك ماعدا الميكروب السبحي ، أو تعرض لحوم الأسماك لمحلول الخل التجارى (6-5مللى/لتر من الماء) لمدة ساعة يقضى تماما على جميع أنواع البكتيريا فى أنسجة الأسماك . أما حفظ الأسماك فى ماء نظيف متجدد دائما لمدة شهر فإنه يقلل فقط من كمية البكتيريا ، ولكن المدة غير كافية للتخلص تماما من البكتيريا الموجودة فى أنسجة الأسماك . كما أوضحت النتائج مدى تلوث أسماك مزارع منطقة الحسينية ومدى خطورة استخدام مياه مصرف بحر البقر فى تربية الأسماك بدون معالجة مما يشكل خطورة بالغة على صحة الإنسان ، حيث أن هذه المواد السامة سوف تنتقل إليه عبر السلاسل الغذائية . كما توضح النتائج أن ترك مياه مصرف بحر البقر لفترة زمنية بسيطة يؤدى إلى التخلص من حوالى نصف بقايا المبيدات الكلورونية الملوثة للمياه .  

مؤلف

مؤلف مشارك :