انطلاق مؤتمر «القومي للبحوث» حول المسح الاجتماعي.. الأحد

انطلاق مؤتمر «القومي للبحوث» حول المسح الاجتماعي.. الأحد

عقد المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية، مؤتمره السنوى التاسع عشـــر "المسح الاجتماعى الشامل للمجتمع المصرى 2010-2015 الطريـــــق إلــــى 2020-2030"، وذلك خلال الفترة من 26-28 فبراير 2016، برعاية غادة والى وزير التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة المركز، وبرئاسة الدكتورة نسرين البغدادى مدير المركز، وتبدأ فعاليات المؤتمر في الساعة التاسعة والنصف صباحا بمقر المركز.

وتأتـى أهمية المؤتمر من منطلق أهمية حفظ ذاكرة الوطن باستخدام أسلوب المسح الاجتماعى للمجتمع المصرى فى الفترة من 2010 - 2015، ورسم خريطة معرفية لتبصير صانع القرار، وإعطائه المعلومات لامتلاك المقدرة على الفرز والتطوير والاستحداث، كل فى مجاله، وتوفير المادة اللازمة للباحثين والأكاديميين لفهم التراكمات التاريخية التى تؤدى إلى الإحاطة بالمتغيرات لمواجهة المستقبل برؤى علمية تبتغى سياسات تنموية رشيدة. والإسهام فى تطوير الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030، التى تمكن واضعى السياسات ومتخذى القرار من طرح الرؤى التى تتناسب والمشكلات المطروحة.عقد المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية، مؤتمره السنوى التاسع عشـــر "المسح الاجتماعى الشامل للمجتمع المصرى 2010-2015 الطريـــــق إلــــى 2020-2030"، وذلك خلال الفترة من 26-28 فبراير 2016، برعاية غادة والى وزير التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة المركز، وبرئاسة الدكتورة نسرين البغدادى مدير المركز، وتبدأ فعاليات المؤتمر في الساعة التاسعة والنصف صباحا بمقر المركز.

وتأتـى أهمية المؤتمر من منطلق أهمية حفظ ذاكرة الوطن باستخدام أسلوب المسح الاجتماعى للمجتمع المصرى فى الفترة من 2010 - 2015، ورسم خريطة معرفية لتبصير صانع القرار، وإعطائه المعلومات لامتلاك المقدرة على الفرز والتطوير والاستحداث، كل فى مجاله، وتوفير المادة اللازمة للباحثين والأكاديميين لفهم التراكمات التاريخية التى تؤدى إلى الإحاطة بالمتغيرات لمواجهة المستقبل برؤى علمية تبتغى سياسات تنموية رشيدة. والإسهام فى تطوير الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030، التى تمكن واضعى السياسات ومتخذى القرار من طرح الرؤى التى تتناسب والمشكلات المطروحة.